الرئيسية التسجيل البحث جديد مشاركات اليوم الرسائل الخاصة أتصل بنا
LAst-2 LAst-3 LAst-1
LAst-5
LAst-4
LAst-7 LAst-8 LAst-6

 
 عدد الضغطات  : 18752
 
 عدد الضغطات  : 26663

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قصيدة : يا شام (آخر رد :أحمد العوفي)       :: الشيخ/خلف بن زراق بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :الناقل)       :: تقسيمات القبائل في الجزيرة العربيه..اعداد / عبدالله الحمياني (آخر رد :الناقل)       :: الشيخ/رفاعي بن سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: Private PIC (آخر رد :أبن مصاول)       :: تكريم ومزارق طيب بين بن مدلج والشاعر سالم عجيان اليامي (آخر رد :وراق الموازين)       :: مشاكل الاماره وامراء مطير (آخر رد :أبن مصاول)       :: قهوه الشيوخ (آخر رد :أبن مصاول)       :: جاسر بن حوى بن عواد في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: سند محمد سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)      



المنتدى العام مواضيع عامه , مقالات عامة , معلومات حيويه , وكل ما لا يتضمن قسم معين ويهدف إلي الفائده والإستفاده

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
عضو فعال
رقم العضوية : 4628
تاريخ التسجيل : 01 11 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 569 [+]
آخر تواجد : 07 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : طقها ولحقها is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الغضب والحب

كُتب : [ 25 - 08 - 11 - 10:36 AM ]

بينما كان الأب يقوم بتركيب مصدات معدنية لسيارته الجديدة باهظة الثمن
إذا بابنه الصغير يلتقط حجراً حاداً ويقوم بعمل خدوش بجانب السيارة باستمتاع شديد.


ولما انتبه الأب وفي قمة غضبه فقد شعوره وهرع إلى الطفل يأخذ بيده ويضربه عليها عدة مرات
ولم يشعر أن يده التي ضرب بها ولده كانت تمسك بمفتاح الربط الثقيل الذي كان يستخدمه في تركيب المصدات.


وفي المستشفى .. كان الابن الصغير يسأل الأب في براءة : "متى أستطيع أن أحرك أصابعي مرة أخرى يابابا " ؟


فتألم الأب غاية الألم وعاد مسرعاً إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات في غضب هستيري حتى صابه الإرهاق فجلس على الأرض منهكاً
، ولما جلس على الأرض نظر إلى الخدوش التي أحدثها الابن فوجده قد كتب بها (أحبك يا أبي).
فناله الأب من الأسى ماناله وقال في نفسه ودموعه تتفجر : "والله لو كنت أعلم ما كتبت ، لكتبت بجانبها وأنا أحبك أكثر يابني
احبتي في الله جزاكم الله خير لاتغضبوا ولاتتخذ اي قرار ونت في حالة غضب

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )

مشرفة على المنتديات العامه
..
رقم العضوية : 11320
تاريخ التسجيل : 22 05 2011
الدولة : أنثى
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,477 [+]
آخر تواجد : 15 - 09 - 15 [+]
عدد النقاط : 14
قوة الترشيح : الهاشمية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الغضب والحب

كُتب : [ 25 - 08 - 11 - 04:40 PM ]

الحب والعضب لهما حدود ... علينا ان نعطي لانفسنا فرصة لنهدأ قبل ان نتخذ قرار او ردة فعل قد نندم عليها مدى الحياة او نخسر احبائنا بسسب تصرف متسرع ... شكرا لطرحك الراقي والمفيد اخي طقها في انتظار جديدك المتميز

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو فعال
رقم العضوية : 4628
تاريخ التسجيل : 01 11 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 569 [+]
آخر تواجد : 07 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : طقها ولحقها is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الغضب والحب

كُتب : [ 27 - 08 - 11 - 01:31 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشمية مشاهدة المشاركة
الحب والعضب لهما حدود ... علينا ان نعطي لانفسنا فرصة لنهدأ قبل ان نتخذ قرار او ردة فعل قد نندم عليها مدى الحياة او نخسر احبائنا بسسب تصرف متسرع ... شكرا لطرحك الراقي والمفيد اخي طقها في انتظار جديدك المتميز

الاروع ولارقا مرورك المشرف الي عطرتيبه الموضوع

وشكرا اختي الهاشميه

موفقه بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المجموعة العربية للاستضافة والتصميم

إن إدارة المنتديات غير مسؤولة عن أي من المواضيع المطروحة وانها تعبر عن رأي صاحبها