الرئيسية التسجيل البحث جديد مشاركات اليوم الرسائل الخاصة أتصل بنا
LAst-2 LAst-3 LAst-1
LAst-5
LAst-4
LAst-7 LAst-8 LAst-6

 
 عدد الضغطات  : 18759
 
 عدد الضغطات  : 26676

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قصيدة : يا شام (آخر رد :أحمد العوفي)       :: الشيخ/خلف بن زراق بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :الناقل)       :: تقسيمات القبائل في الجزيرة العربيه..اعداد / عبدالله الحمياني (آخر رد :الناقل)       :: الشيخ/رفاعي بن سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: Private PIC (آخر رد :أبن مصاول)       :: تكريم ومزارق طيب بين بن مدلج والشاعر سالم عجيان اليامي (آخر رد :وراق الموازين)       :: مشاكل الاماره وامراء مطير (آخر رد :أبن مصاول)       :: قهوه الشيوخ (آخر رد :أبن مصاول)       :: جاسر بن حوى بن عواد في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: سند محمد سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)      



المنتدى الاسلامي كل ما يتعلق بالقضايا والمناقشات الإسلاميه , اسلاميات , متفرقات اسلاميه , مقالات إسلاميه , محاظرات إسلامية , أحاديث نبويه , احاديث قدسيه , روائع اسلاميه (بما يتفق مع مذهب أهل السنه والجماعه).

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مراسل منتديات الموازين في الساحل الشرقي
رقم العضوية : 6673
تاريخ التسجيل : 05 08 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الجبيل
عدد المشاركات : 2,597 [+]
آخر تواجد : 18 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شاعر الاحساس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حياة البرزخ

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 12:14 AM ]

بسم الله الرحمن الرحيم

البرزخ في كلام العرب هو الحاجز بين الشيئين ،
قال الله تعالى : (( و جعل بينهما برزخاً )) أي حاجزاً ،
و البرزخ في الشريعة: الدار التي تعقب الموت إلى البعث ،
فكل من مات من مؤمن أو كافر دخل في البرزخ ،
و تتكون دار البرزخ من عذاب و نعيم القبر ،
و عرض أرواح المؤمنين على الجنة ، و عرض أرواح الكافرين على النار ،
و قال ابن القيم : عذاب القبر و نعيمه اسم لعذاب البرزخ و نعيمه ، و هو ما بين الدنيا و الآخرة قال الله تعالى : (( و من ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون )) .
كما يطلق أيضاً على هذه المرحلة التي يمر بها الإنسان " القيامة الصغرى " ،
فكل من مات فقد قامت قيامته ،
ففي صحيح البخاري و مسلم عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : كان رجال من الأعراب يأتون النبي محمد - صلى الله عليه و سلم - فيسألونه عن الساعة ، فكان ينظر إلى أصغرهم فيقول : (( إن يعش هذا لا يدركه الهرم حتى تقوم عليكم ساعتكم )) ،
قال ابن كثير : و المراد انخرام قرنهم و دخولهم في عالم الآخرة ،
فإن كل من مات فقد دخل في حكم الآخرة .
كما يطلق على هذه المرحلة أيضاً " الموت " ، و هو المتداول و الشائع بين الناس ،
و وقت الموت من الأمور التي استأثر بعلمها الله - سبحانه و تعالى -
حيث قال : (( و عنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ))
و قال الله تعالى : (( إن الله عنده علم الساعة و ينزل الغيث و يعلم ما في الأرحام و ما تدري نفس ماذا تكسب غداً و ما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير )) .

تنقسم حياة الإنسان إلى ثلاثة أقسام : حياة الدنيا و هي التي نعيشها , و حياة الآخرة و هي معروفة , و حياة البرزخ التي تكون بين الحياة الدنيا و الآخرة ,

فما هي حياة البرزخ ، و هل الإنسان يكون بجسده و روحه فيها ؟


حياة البرزخ على حسب حياة الانسان في الدنيا ، المؤمن ينعم في البرزخ و روحه في الجنة
و جسده يناله بعض النعيم , و الكافر روحه تعرض على النار ، و يناله نصيب من العذاب ,
و ينال جسده نصيب من العذاب , هذه حال البرزخ ،

المؤمن في سعادة و نعيم ، و أخبر النبي محمد - صلى الله عليه و سلم - أن روح المؤمن في الجنة تسرح في الجنة حيث شاءت , و أما الكفار فبما أخبر الله عن آل فرعون ،
( النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَ عَشِيّاً وَ يَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ) ،

فالكفار أرواحهم معذبة و أجسادهم ينالها نصيب من العذاب حتى يبعث الله الجميع ،

ثم تسير أرواح المؤمنين إلى الجنة و تسير أرواح الكفار إلى النار ، نسأل الله العافية ، مخلداً فيها ، هؤلاء مخلدون في الجنة و هؤلاء مخلدون في النار ، نسأل الله العافية .



بقلم فضيلة الشيخ بن باز رحمه الله تعالى



إن حياة البرزخ تبدأ بقبض الروح و العروج بها و القبر


و أحواله و أهواله المتضمنة لضمة القبر و سؤال

الملكين الذي يتحدد به مصير المرء و يفسح له في قبره إن

كان من الصالحين و يضيق و يشتعل عليه

إن كان من الطالحين و يعرض عليه مقعده في الجنة و مقعده

في النار فيستبشر الصالح و يزداد

الطالح غما على غم و يبقى المنعم منعما و المعذب معذبا إلى

يوم يبعثون كل ذلك دلت عليه

النصوص الشرعية التي منها حديث البراء بن عازب

الطويل الجامع لأحوال الموتى عند قبض

أرواحهم و في قبورهم فقد أخرجه الإمام أحمد في مسنده

و قال القرطبي في التذكرة إنه صحيح عَنِ

الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ " خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَ سَلَّمَ فِي جِنَازَةِ رَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ فَانْتَهَيْنَا إِلَى

الْقَبْرِ وَ لَمَّا يُلْحَدْ فَجَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ

سَلَّمَ وَ جَلَسْنَا حَوْلَهُ وَ كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِنَا الطَّيْرَ

وَ فِي يَدِهِ عُودٌ يَنْكُتُ فِي الْأَرْضِ فَرَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ

اسْتَعِيذُوا بِاللَّهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا ثُمَّ قَالَ

إِنَّ الْعَبْدَ الْمُؤْمِنَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنْ الدُّنْيَا وَ إِقْبَالٍ مِنْ

الْآخِرَةِ نَزَلَ إِلَيْهِ مَلَائِكَةٌ مِنْ السَّمَاءِ بِيضُ

الْوُجُوهِ كَأَنَّ وُجُوهَهُمْ الشَّمْسُ مَعَهُمْ كَفَنٌ مِنْ أَكْفَانِ

الْجَنَّةِ وَ حَنُوطٌ مِنْ حَنُوطِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَجْلِسُوا


مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ ثُمَّ يَجِيءُ مَلَكُ الْمَوْتِ عَلَيْهِ السَّلَام حَتَّى

يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَيَقُولُ أَيَّتُهَا النَّفْسُ الطَّيِّبَةُ

اخْرُجِي إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ اللَّهِ وَ رِضْوَانٍ قَالَ فَتَخْرُجُ تَسِيلُ

كَمَا تَسِيلُ الْقَطْرَةُ مِنْ فِي السِّقَاءِ فَيَأْخُذُهَا

فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ حَتَّى يَأْخُذُوهَا

فَيَجْعَلُوهَا فِي ذَلِكَ الْكَفَنِ وَ فِي ذَلِكَ الْحَنُوطِ





وَ يَخْرُجُ مِنْهَا كَأَطْيَبِ نَفْحَةِ مِسْكٍ وُجِدَتْ عَلَى وَجْهِ

الْأَرْضِ قَالَ فَيَصْعَدُونَ بِهَا فَلَا يَمُرُّونَ يَعْنِي بِهَا عَلَى

مَلَإٍ مِنْ الْمَلَائِكَةِ إِلَّا قَالُوا مَا هَذَا الرُّوحُ الطَّيِّبُ فَيَقُولُونَ

فُلَانُ بْنُ فُلَانٍ بِأَحْسَنِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانُوا

يُسَمُّونَهُ بِهَا فِي الدُّنْيَا حَتَّى يَنْتَهُوا بِهَا إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا

فَيَسْتَفْتِحُونَ لَهُ فَيُفْتَحُ لَهُمْ فَيُشَيِّعُهُ مِنْ

كُلِّ سَمَاءٍ مُقَرَّبُوهَا إِلَى السَّمَاءِ الَّتِي تَلِيهَا حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ

إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ


اكْتُبُوا كِتَابَ عَبْدِي فِي عِلِّيِّينَ وَ أَعِيدُوهُ إِلَى الْأَرْضِ فَإِنِّي

مِنْهَا خَلَقْتُهُمْ وَ فِيهَا أُعِيدُهُمْ وَ مِنْهَا أُخْرِجُهُمْ

تَارَةً أُخْرَى قَالَ فَتُعَادُ رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ فَيَأْتِيهِ مَلَكَانِ

فَيُجْلِسَانِهِ فَيَقُولَانِ لَهُ مَنْ رَبُّكَ فَيَقُولُ رَبِّيَ اللَّهُ

فَيَقُولَانِ لَهُ مَا دِينُكَ فَيَقُولُ دِينِيَ الْإِسْلَامُ فَيَقُولَانِ لَهُ مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ فَيَقُولُ هُوَ رَسُولُ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ فَيَقُولَانِ لَهُ وَ مَا عِلْمُكَ فَيَقُولُ

قَرَأْتُ كِتَابَ اللَّهِ فَآمَنْتُ بِهِ وَ صَدَّقْتُ فَيُنَادِي

مُنَادٍ فِي السَّمَاءِ أَنْ صَدَقَ عَبْدِي فَأَفْرِشُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ وَ

أَلْبِسُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ وَ افْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى الْجَنَّةِ

قَالَ فَيَأْتِيهِ مِنْ رَوْحِهَا وَ طِيبِهَا وَ يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ مَدَّ

بَصَرِهِ قَالَ وَ يَأْتِيهِ رَجُلٌ حَسَنُ الْوَجْهِ حَسَنُ

الثِّيَابِ طَيِّبُ الرِّيحِ فَيَقُولُ أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُرُّكَ هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ فَيَقُولُ لَهُ مَنْ أَنْتَ فَوَجْهُكَ

الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالْخَيْرِ فَيَقُولُ أَنَا عَمَلُكَ الصَّالِحُ فَيَقُولُ رَبِّ أَقِمْ السَّاعَةَ حَتَّى أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي وَ مَالِي قَالَ

وَ إِنَّ الْعَبْدَ الْكَافِرَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنْ الدُّنْيَا وَ إِقْبَالٍ

مِنْ الْآخِرَةِ نَزَلَ إِلَيْهِ مِنْ السَّمَاءِ مَلَائِكَةٌ سُودُ

الْوُجُوهِ مَعَهُمْ الْمُسُوحُ فَيَجْلِسُونَ مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ ثُمَّ يَجِيءُ

مَلَكُ الْمَوْتِ حَتَّى يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَيَقُولُ

أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْخَبِيثَةُ اخْرُجِي إِلَى سَخَطٍ مِنْ اللَّهِ وَ غَضَبٍ

قَالَ فَتُفَرَّقُ فِي جَسَدِهِ فَيَنْتَزِعُهَا كَمَا يُنْتَزَعُ

السَّفُّودُ مِنْ الصُّوفِ الْمَبْلُولِ فَيَأْخُذُهَا فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ

يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ حَتَّى يَجْعَلُوهَا فِي

تِلْكَ الْمُسُوحِ وَ يَخْرُجُ مِنْهَا كَأَنْتَنِ رِيحِ جِيفَةٍ وُجِدَتْ عَلَى

وَجْهِ الْأَرْضِ فَيَصْعَدُونَ بِهَا فَلَا يَمُرُّونَ بِهَا عَلَى

مَلَإٍ مِنْ الْمَلَائِكَةِ إِلَّا قَالُوا مَا هَذَا الرُّوحُ الْخَبِيثُ فَيَقُولُونَ فُلَانُ بْنُ فُلَانٍ بِأَقْبَحِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانَ

يُسَمَّى بِهَا فِي الدُّنْيَا حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا

فَيُسْتَفْتَحُ لَهُ فَلَا يُفْتَحُ لَهُ ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَ لَا

يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ

الْخِيَاطِ فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ اكْتُبُوا كِتَابَهُ فِي سِجِّينٍ فِي الْأَرْضِ السُّفْلَى فَتُطْرَحُ رُوحُهُ طَرْحًا ثُمَّ قَرَأَ

وَ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنْ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ

تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ فَتُعَادُ

رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ وَ يَأْتِيهِ مَلَكَانِ فَيُجْلِسَانِهِ فَيَقُولَانِ لَهُ مَنْ رَبُّكَ فَيَقُولُ هَاهْ هَاهْ لَا أَدْرِي فَيَقُولَانِ لَهُ مَا

دِينُكَ فَيَقُولُ هَاهْ هَاهْ لَا أَدْرِي فَيَقُولَانِ لَهُ مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ فَيَقُولُ هَاهْ هَاهْ لَا أَدْرِي

فَيُنَادِي مُنَادٍ مِنْ السَّمَاءِ أَنْ كَذَبَ فَافْرِشُوا لَهُ مِنْ النَّارِ وَ

افْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى النَّارِ فَيَأْتِيهِ مِنْ حَرِّهَا

وَ سَمُومِهَا وَ يُضَيَّقُ عَلَيْهِ قَبْرُهُ حَتَّى تَخْتَلِفَ فِيهِ أَضْلَاعُهُ وَ

يَأْتِيهِ رَجُلٌ قَبِيحُ الْوَجْهِ قَبِيحُ الثِّيَابِ مُنْتِنُ

الرِّيحِ فَيَقُولُ أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُوءُكَ هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ فَيَقُولُ مَنْ أَنْتَ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ

بِالشَّرِّ فَيَقُولُ أَنَا عَمَلُكَ الْخَبِيثُ فَيَقُولُ رَبِّ لَا تُقِمْ السَّاعَة"َ.

و قد أخرج البخاري و مسلم و أصحاب السنن فقرات من هذا الحديث .

و أخرج البخاري و مسلم عن أنس بن مالك رضي الله

عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ قَالَ"

إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا وُضِعَ فِي قَبْرِهِ وَ تَوَلَّى عَنْهُ أَصْحَابُهُ وَ إِنَّهُ

لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ أَتَاهُ مَلَكَانِ فَيُقْعِدَانِهِ فَيَقُولَانِ

مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ لِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و َ

سَلَّمَ فَأَمَّا الْمُؤْمِنُ فَيَقُولُ أَشْهَدُ أَنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ

وَ رَسُولُهُ فَيُقَالُ لَهُ انْظُرْ إِلَى مَقْعَدِكَ مِنْ النَّارِ قَدْ أَبْدَلَكَ اللَّهُ بِهِ مَقْعَدًا مِنْ الْجَنَّةِ فَيَرَاهُمَا جَمِيعًا"

قَالَ قَتَادَةُ وَ ذُكِرَ لَنَا أَنَّهُ يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ ثُمَّ رَجَعَ إِلَى

حَدِيثِ أَنَسٍ قَالَ "وَ أَمَّا الْمُنَافِقُ وَ الْكَافِرُ فَيُقَالُ لَهُ مَا

كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ فَيَقُولُ لَا أَدْرِي كُنْتُ أَقُولُ مَا

يَقُولُ النَّاسُ فَيُقَالُ لَا دَرَيْتَ وَ لَا تَلَيْتَ وَ يُضْرَبُ

بِمَطَارِقَ مِنْ حَدِيدٍ ضَرْبَةً فَيَصِيحُ صَيْحَةً يَسْمَعُهَا مَنْ يَلِيهِ غَيْرَ الثَّقَلَيْنِ" . هذا لفظ البخاري و زاد

مسلم في كلام قتادة فقال : قَالَ قَتَادَةُ وَ ذُكِرَ لَنَا أَنَّهُ

يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ سَبْعُونَ ذِرَاعًا وَ يُمْلَأُ عَلَيْهِ

خَضِرًا إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ .


و منها ما أخرجه أحمد عَنْ عَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ قَالَ" إِنَّ لِلْقَبْرِ ضَغْطَةً وَ لَوْ كَانَ

أَحَدٌ نَاجِيًا مِنْهَا نَجَا مِنْهَا سَعْدُ بْنُ مُعَاذ "ٍ .

و أخرج النسائي عن بن عمر رضي الله عنهما عَنْ رَسُولِ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ قَالَ " هَذَا الَّذِي تَحَرَّكَ لَهُ

الْعَرْشُ وَ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَ شَهِدَهُ سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ

الْمَلَائِكَةِ لَقَدْ ضُمَّ ضَمَّةً ثُمَّ فُرِّجَ عَنْهُ يعني سعدا " .


و الأحاديث المثبتة لسؤال الملكين و نعيم القبر و عذابه

كثيرة مستفيضة

.
و حياة البرزخ تختلف عن حياة الدنيا و عن حياة الآخرة

من وجوه كثيرة أهمها :

أن الروح تتعلق بالبدن تعلقا خاصا فإنها و إن فارقته

و تجردت عنه عند قبضها فإنها لا تفارقه بالكلية بحيث لا

يبقى لها التفات البتة و إنما ترد إليه في بعض الأوقات

كردها عند سؤال الملكين و تسليم المسلم

عليه عند زيارته له . و هذا الرد هو إعادة خاصة للروح لا توجب حياة البدن قبل البعث .


و هذه حياة البرزخ تقتضي معرفة الميت لمن يزوره من

الأحياء و سماعه لخطابهم على الراجح

و قد قال الإمام بن القيم في كتاب الروح

و السلف مجمعون على هذا و قد تواترت الآثار عنهم بأن

الميت يعرف زيارة الحي له و يستبشر به .

و قد أفاض القرطبي في التذكرة و ابن القيم في كتاب

الروح في تفصيل مراحل هذه الحياة و التعرف

عليها عن كثب و جمعا في ذلك جمعا طيبا . و مع ذلك

فإن حقيقة الأمر تبقى غائبة عن الكل لا

يعلمها إلا الله تعالى ، و على المسلم الإيمان و التسليم .


منقول للفائدة



رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو مميز
رقم العضوية : 7790
تاريخ التسجيل : 10 02 2010
الدولة : أنثى
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : قادمة من السماء...
عدد المشاركات : 954 [+]
آخر تواجد : 04 - 05 - 18 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : النجمة الساطعة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 02:01 AM ]

جزاك الله خير...شاعر الاحساس

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 7429
تاريخ التسجيل : 16 11 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 1,945 [+]
آخر تواجد : 19 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 14
قوة الترشيح : ابن فالح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 02:40 AM ]

جزاك الله خير ياشاعر الاحساس

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )

مشرفة على منتديات الأسرة والإجتماعيه
..
رقم العضوية : 5905
تاريخ التسجيل : 25 04 2009
الدولة : أنثى
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الريــــــاض
عدد المشاركات : 9,775 [+]
آخر تواجد : 06 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 21
قوة الترشيح : رذاذ المطر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 03:01 AM ]

جزاك الله كل الخير أخي الفاضل وبارك الله في هذا النقل الطيب

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
مراقب سابق
رقم العضوية : 5125
تاريخ التسجيل : 13 01 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : بين اعضاء المنتدى الغالين
عدد المشاركات : 10,300 [+]
آخر تواجد : 16 - 11 - 15 [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : فهد بن صحران is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 03:17 AM ]

جزاك الله الف خير اخي الغالي شاعر الاحساس مبدع ياطويل العمر

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
مراسل منتديات الموازين في الساحل الشرقي
رقم العضوية : 6673
تاريخ التسجيل : 05 08 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الجبيل
عدد المشاركات : 2,597 [+]
آخر تواجد : 18 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شاعر الاحساس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 29 - 03 - 10 - 01:19 AM ]

أشكرك أختي النجمة الساطعة على المرور

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
مراسل منتديات الموازين في الساحل الشرقي
رقم العضوية : 6673
تاريخ التسجيل : 05 08 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الجبيل
عدد المشاركات : 2,597 [+]
آخر تواجد : 18 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شاعر الاحساس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 29 - 03 - 10 - 01:20 AM ]

أشكرك أخوي ابن فالح على المرور

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
مراسل منتديات الموازين في الساحل الشرقي
رقم العضوية : 6673
تاريخ التسجيل : 05 08 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الجبيل
عدد المشاركات : 2,597 [+]
آخر تواجد : 18 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شاعر الاحساس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 29 - 03 - 10 - 01:22 AM ]

أشكرك أختي رذاذ المطر على المرور

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
مراسل منتديات الموازين في الساحل الشرقي
رقم العضوية : 6673
تاريخ التسجيل : 05 08 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الجبيل
عدد المشاركات : 2,597 [+]
آخر تواجد : 18 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شاعر الاحساس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 29 - 03 - 10 - 01:23 AM ]

أشكرك أخوي فهد بن صحران على المرور

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
عضو مشارك
رقم العضوية : 7932
تاريخ التسجيل : 07 03 2010
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجــــــــــــــــ داااااري ـــــــــــــــــــــــد
عدد المشاركات : 182 [+]
آخر تواجد : 16 - 01 - 11 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عطاااوي مطنووخ is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حياة البرزخ

كُتب : [ 29 - 03 - 10 - 02:46 AM ]

جزاك الله خير

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:04 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المجموعة العربية للاستضافة والتصميم

إن إدارة المنتديات غير مسؤولة عن أي من المواضيع المطروحة وانها تعبر عن رأي صاحبها