الرئيسية التسجيل البحث جديد مشاركات اليوم الرسائل الخاصة أتصل بنا
LAst-2 LAst-3 LAst-1
LAst-5
LAst-4
LAst-7 LAst-8 LAst-6

 
 عدد الضغطات  : 18858
 
 عدد الضغطات  : 26802

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شقه راقيه في دبي على شارع الشيخ زايد بالقرب من دبي مووول (آخر رد :أبن مصاول)       :: الشيخ هدايه بن عطيه و الجشوش و ابن عيبان سنة 1255هـ (آخر رد :الخضيراء)       :: قصيدة : يا شام (آخر رد :أحمد العوفي)       :: الشيخ/خلف بن زراق بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :الناقل)       :: تقسيمات القبائل في الجزيرة العربيه..اعداد / عبدالله الحمياني (آخر رد :الناقل)       :: الشيخ/رفاعي بن سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: Private PIC (آخر رد :أبن مصاول)       :: تكريم ومزارق طيب بين بن مدلج والشاعر سالم عجيان اليامي (آخر رد :وراق الموازين)       :: مشاكل الاماره وامراء مطير (آخر رد :أبن مصاول)       :: قهوه الشيوخ (آخر رد :أبن مصاول)      



إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )

.
الأخبار المحليه والعالميه
رقم العضوية : 8475
تاريخ التسجيل : 30 05 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,720 [+]
آخر تواجد : 19 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الإخباري is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Post النشرة الأقتصاديه لمنتديات الموازين ليوم الجمعه 1\3\1432

كُتب : [ 04 - 02 - 11 - 12:35 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الخبر الأول,,~


موجة تضخم الأسعار فرصة لتعزيز التنوع الاقتصادي في المنطقة

خبراء: إصلاح سوق العمل الخليجي خطوة مهمة لاستيعاب العمالة الوطنية










دبي - غالب درويش

أجمع خبراء اقتصاديون على أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العالم موجة عابرة ويمكن العمل على احتوائها، بالرغم من الضغوط التضخمية التي تعانيها دول الخليج.

وشدد الخبراء، في حديثهم لـ"العربية.نت" على أن منطقة الخليج تتمتع بوفرة مالية وفرص عمل جيدة، إلا أن الإشكال الحقيقي هو أن سوق العمل المحلي مشوه، وتعتليه اختلالات هيكلية تحتاج إلى إصلاح.

فبحسب الخبير الاقتصادي السعودي الدكتور إحسان بو حليقة فإن أسواق الخليج ليست عاجزة عن توفير فرص عمل للمواطنين، فهي من أكبر الأسواق التي قبلت أعداداً كبيرة من العمال الأجانب، فضلاً عن أن منطقة الخليج قادرة على خلق فرص عمل بعكس الدول العربية الأخرى والتي تبحث تصدير عمالتها.


مبادرات القضاء على الفقر

ودعا بو حليقة إلى الالتفات إلى أهمية إطلاق برامج تعليمية واجتماعية في المنطقة للقضاء على الفقر وعلى الفوراق الاجتماعية الكبيرة، ودعم الطبقة الوسطى التي تمثل عامل استقرار اجتماعي للدول، موضحاً أن مؤسسات دولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أطلقا مبادرات عالمية للقضاء على الفقر، ونحن بحاجة للتفاعل معها.

وذكر أن الشباب يمثلون طبقة مهمة وفاعلة في مجتمعاتنا العربية، فهم يمثلون بين 60 إلى 70% من نسبة السكان، وفي هذا العمر يتطلع الشباب إلى انفتاح أبواب العمل والوظيفة والاستقرار الاقتصادي، وهو ما نحتاجه في هذه المرحلة.


ارتفاع الأسعار.. حرب اقتصادية

وبحسب الخبراء تعمل الحكومات الخليجية جاهدة على تخفيف وطأة الأسعار، حيث تعتبر تكلفة الغذاء من بين أبرز الشكاوى، فأسعار القمح واصلت ارتفاع أسعارها بفعل نقص الإمدادات جراء الجفاف في روسيا وفيضانات أستراليا، وشبهوا ارتفاع الأسعار بالحرب الاقتصادية المقبلة، حيث أن توفير الغذاء وتفادي الضغوط أهم الخطوات المطلوبة.

وذكرت وكالة "رويترز" أن معدل التضخم ارتفع في أنحاء الخليج في العام الماضي مسجلاً مستويات قياسية لعدة أشهر، لكن نمو أسعار المستهلكين ظل أقل كثيراً من مستوياته القياسية فوق 10% التي شهدتها معظم دول الخليج في 2008 أثناء ذروة طفرة البناء والاستثمار. ومن المتوقع أن يبلغ التضخم في الخليج بين 2.8 و5% هذا العام.

وعبر محافظ مؤسسة النقد د. محمد الجاسر بالفعل عن القلق إزاء التضخم في المملكة التي مثلها في ذلك مثل جيرانها تستورد نحو 70% من احتياجاتها من الغذاء.

وقال رئيس الاقتصاديين لدى البنك السعودي الفرنسي جون ساكياناكيس إن "الدعم يعتبر حلاً في الأجل القصير، لكن يجب عليهم جميعاً أن يفكروا كيف يمكن أن يستثمروا بفاعلية في الخارج في الكثير من الدول الزراعية".

وتجري شركة حصاد القطرية للسلع الغذائية المملوكة لصندوق الثروة السيادية القطري وهو من بين أكبر المستثمرين في العالم محادثات مع حكومتي الأرجنتين وأوكرانيا لشراء أراض زراعية أو محاصيل من الحبوب.


إشراك مؤسسات المجتمع المدني

وأكد الخبير الاقتصادي البحريني محمد الصياد، في حديث لـ"العربية.نت" أن دول الخليج مدعوة لمعالجة الاختلال في قضايا البطالة بحلول واقعية لاستيعاب أعداد الخريجين والشباب، محذراً من أن انسداد الرؤية أمام الجيل الجديد ستعمق بلا شك أزمة سوق العمل.

وطالب بضرورة إشراك مؤسسات المجتمع المدني في القرارت الاقتصادية وإعادة رسم هيكلة الطلب في الوظائف على أن تعطى الأولوية للمواطنين في دول التعاون.

وأشار الصياد إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك بين القطاع العام والخاص في توفير الفرص المتاحة، على أن يتحمل قطاع الأعمال في المنطقة مسؤولية تاريخية في العمل على إشراك العمالة الوطنية وتأهيلها بشكل منظم ومقبول.

وقال "بات من الضروري أن نستوعب عدم الاعتماد على أسعار النفط، وإنها العامل الحاسم في رسم الموازنات المالية لدول الخليج، بل يجب السعي نحو التنوع الاقتصادي المنتج".




الخبر الثاني,,~


رأت أن البطالة عنصر رئيسي وراء الانتفاضة الشعبية

منظمة العمل الدولية ترحب بارتفاع صوت العمال المصريين للمطالبة بحقوقهم









جنيف – أ.ف.ب

اعتبرت منظمة العمل الدولية أن النقص الكبير في التوظيف في بلد يشهد عملية تنمية الكثيفة يشكل أحد العناصر الرئيسية في الانتفاضة الشعبية في مصر.

وأوضح أمين سر المنظمة خوان سومافيا أن المنظمة "تندد منذ سنوات بالنقص الكبير في الوظائف غير المناسبة في مصر وفي دول أخرى في المنطقة، حيث تبقى نسب البطالة والبطالة المقنعة والعمالة غير القانونية بين الأعلى في العالم".

وأضاف أن "العجز في إدارة هذا الوضع بصورة فعالة مع كل تداعيات هذا الأمر في مجال الفقر والتفاوت في التنمية، إضافة الى العراقيل في ممارسة الحريات الاساسية، أدت كلها إلى هذه الموجة التاريخية للمطالب الشعبية".

الا أنه رحب ببعض التحسن الذي سمحت به التعبئة في مصر في الأيام الاخيرة مثل إنشاء اتحاد مصري للنقابات المستقلة، في حين كان يسري في البلاد حتى الآن "تشريع يتضمن قيودا" لا يسمح سوى باتحاد نقابي واحد.

وقال المسؤول في منظمة العمل الدولية "ارحب بهذا التقدم في ممارسة حقوق العمال المصريين. بات صوتهم في طليعة الأصوات المسموعة من الآن فصاعدا".

ودقت امانة سر منظمة العمل الدولية منذ أشهر ناقوس الخطر بشان استمرار ارتفاع معدل البطالة في العالم والذي يشكل برايها قنبلة اجتماعية حقيقية موقوتة.

وكانت البطالة ولا سيما بين الشباب، أحد اسباب أعمال الشغب التي اندلعت في اليونان في 2010 أو في تونس مؤخرا.

وبحسب اخر معطيات المنظمة التي نشرت في 24 كانون الثاني/يناير، بقي معدل البطالة عالميا عند مستوى قياسي في 2010 مع 250 مليون عاطل عن العمل.

وعنصر الشباب هو الاكثر تضررا من ذلك بحسب امانة سر منظمة العمل الدولية التي احتسبت عدد العاطلين عن العمل بين 15 و24 عاما بـ77.7 مليون شخص في 2010، لكنه يبقى عند مستوى أعلى بكثير من 73.5 مليونا مسجلين في 2007 قبل الازمة.

ورأى سومافيا أن البطالة في صفوف الشباب "تقوض التماسك الاجتماعي والعائلي اضافة الى صدقية السياسات المطبقة"، وستتحول باسرع وقت الى اولوية بالنسبة الى الجميع.




الخبر الثالث,,~

بكلفة 5 مليار دولار وتنقل 3 ملايين برميل

سوريا والعراق يدرسان مد أناببب للنفط بينهما







دمشق - روله السلاخ
قال معاون وزير النفط السوري للثروة المعدنية الدكتور المهندس حسن زينب إن الطرفين السوري والعراقي في مرحلة النقاشات الفنية لاختيار شركة استشارية لدراسة مسار خط أنبوب النفط بين البلدين.

وأوضح، في تصريحات لـ"العربية.نت"، أنه سيتم مد خطي أنابيب تنقل حوالي 3 مليون برميل يوميا، إضافة لخط غاز مرافق لهذه الخطوط التي سيبدأ تنفيذها بعد انتهاء عمل اللجان التي تدرس المسارات لخطوط النفط والغاز وكذلك الشروط الفنية.

وأضاف أن المشروع سيقام مبدئيا وفق نظامBOT ويتوقع أن تصل كلفته إلى 7 مليارات دولار، منها 5 مليارات لخطي النفط.

وكشف زينب عن مسار الخطوط وهي عبارة عن خط نفط خفيف سيمتد من جنوب البصرة وخط من شمال كركوك يصلان إلى منطقة الحدود السورية عبر صحراء تدمر ثم بانياس ومن بعدها إلى طرطوس، وسيكون خط الغاز مرافق لخطوط النفط بنفس الاتجاه سيغذي محطات الضخ للنفط .

وأضاف أنه لم تحدد إلى الآن المدة اللازمة لتنفيذ المشروع، متوقعا أن يتم ذلك خلال سنتين ونصف إلى ثلاث سنوات من بعد اعتماده.

ورأى زينب انعكاس ذلك المشروع على الجانبين السوري والعراقي، فبالنسبة للعراق سيستفيد من انخفاض تكلفة النقل إلى مرافئ التصدير، أما الجانب السوري فالمشروع سيعود بالفائدة على الحكومة السورية من خلال رسوم النقل إضافة إلى أن سورية إذا احتاجت لجزء من هذا النفط لتكريره في مصافيها أو إذا أنشئت مصافي جديدة سيكون لديها احتياطي نفط كبير نأخذ منه بشكل بسيط وسريع.

وبلغ إجمالي النفط المنتج في سورية في العام 2010 ما مقداره 140.931 مليون برميل (من النفط الخفيف والثقيل والمكثفات ) بنسبة تنفيذ 105 % أي بمعدل 386 ألف برميل يوميا بزيادة 9407 برميل يوميا عن العام الماضي.


الخبر الرابع,,~


استمرار نشاط قناة السويس عامل استقرار للأسواق

خبير نفطي: الأحداث المتلاحقة في مصر تدعم ارتفاع الأسعار












دبي - العربية.نت

شدد الخبير النفطي محمد الشطي على أن حالة عدم اليقين والتطورات المتلاحقة التي تشهدها الساحة المصرية، وأهمية قناة السويس في حركة تجارة النفط، هما السببان الرئيسيان في دعم التصاعد السريع لأسعار النفط الخام العالمية.

وقال الشطي إن لمصر أهميه استراتيجية في عدة مناح، أبرزها شؤون النفط والطاقة ووجود قناة السويس، مبيناً أن هذه القناة تعتبر العصب الرئيسي لحركة التجارة ونقل النفط بين آسيا والأسواق الغربية خصوصاً أوروبا.

وأوضح أن توجه واضطرار ناقلات النفط لاتخاذ مسارات أخرى أطول قد يؤثر على كلفة التأمين على السفن التجارية والناقلات التي تعبرها، ما يعني المزيد من الارتفاع في أسعار النفط الخام وتجاوزها المئة دولار للبرميل بشكل سريع.

وأضاف أنه وبالرغم من الأحداث المأساوية والمؤسفة التي تشهدها مصر، إلا أنها لم تشكل عائقاً حتى الآن على عمل قناة السويس وخط أنابيب النفط (سوميد) واستمرار تدفق النفط.

وبين أن المخاوف من تطور الأحداث وتأثيراتها السلبية المحتملة على الأسواق هي الدافع لتصاعد الأسعار تحت التأثير النفسي، في إشارة إلى أن ما لا يقل عن 8 في المئة من التجارة العالمية يتم نقله عبر قناة السويس بحسب التقارير المنشورة.

وبحسب وكالة كونا الكويتية فقد لفت الشطي إلى أن حوالي مليوني برميل يومياً من النفط الخام يتم نقلها عبر قناة السويس، مشيراً إلى أنها نسبة محدودة نسبياً بالنظر إلى حجم وفرة الإمدادات النفطية في السوق.

وذكر أن التصعيد المتسارع في الساحة المصرية يدفع الأسعار أكثر باتجاه تصاعدي وإلى مستويات عالية، موضحاً أن ما يتوقعه المراقبون خلال الأيام المقبلة هو ما جعل بعض البيوت الاستشارية رفع توقعاتها حول الحد الأدنى للأسعار.

وبين أن تلك البيوت الاستشارية توقعت أن يصل سعر النفط إلى مستويات مرتفعة لنفط خام غرب تكساس المتوسط، وبالتالي تحرك النطاق السعري المتوقع إلى مستوى أعلى.

وقال "مع أن مصر تعتبر من صغار منتجي النفط حيث يقدر إنتاجها من النفط الخام في حدود 750 ألف برميل يومياً، إلا أن قناة السويس وخط أنابيب النفط (سوميد) يلعبان دوراً مهماً في نقل نفط الشرق الأوسط بأقصر الطرق".

وبين أن مصر تنتج ما يقارب 17 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يتم تصديره في صورة الغاز الطبيعي المسال إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وفرنسا، لافتاً إلى أن ما يقارب من 17.5مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال تم نقله في العام 2009 عبر قناة السويس.

يذكر أن سعر النفط (سلة أوبك) وصل أمس إلى 97.66 دولار للبرميل، في حين كان سعره قبل الأزمة المصرية وبالتحديد في 25 يناير 91.80 دولار للبرميل، فيما وصل سعر برميل النفط الكويتي أمس 95.90 وكان سعره في 25 يناير 90.87 دولار للبرميل، بينما وصل سعر نفط مزيج برنت اليوم 103 دولارات.




تحياتي
ريم الموازين ..~



رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )

.
ممثل الإداره في جده
رقم العضوية : 8100
تاريخ التسجيل : 02 04 2010
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : وسط أمواج البحر
عدد المشاركات : 6,170 [+]
آخر تواجد : 19 - 10 - 12 [+]
عدد النقاط : 16
قوة الترشيح : كل المواعيد وهم is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: النشرة الأقتصاديه لمنتديات الموازين ليوم الجمعه 1\3\1432

كُتب : [ 04 - 02 - 11 - 02:07 PM ]

يعطيك العافية

أن تبوح بسرك لصديقك المقرب وتوصية بأن يسجنه في قفص صدره وتشرح له أهمية المحافظة على الأمانة .. وتنام مطمئناً متخففاً من همك وسرك .. ثم تستيقظ في الصباح على صوت أسرارك ينطلق كالأغنية من أفواه الآخرين
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:09 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المجموعة العربية للاستضافة والتصميم

إن إدارة المنتديات غير مسؤولة عن أي من المواضيع المطروحة وانها تعبر عن رأي صاحبها